القائمة الرئيسية

الصفحات

مراجعة وتقييم فيلم The Father عندما أصيب أنتوني هوبكنز بالزهايمر

‫مراجعة وتقييم فيلم The Father


مرحبا ، الفيلم الذي سنقوم بمراجعته هو واحد من اكثر الأفلام التي كنت منتظرها في سنة 2020 وهو فيلم The Father ،  نظراً للأصداء الإيجابية التي صدرت بعد عرضه في عدد من المهرجانات الخاصة. وهو من تمثيل واحد من اكبر الممثلين على الساحة عمراً ومقاماً ، وغالباً ما يعطينا أداء جميل جداً مهما كانت نوعية الفيلم الذي يقدمه وهو الممثل القدير أنتوني هوبكنز


وعلى الرغم من انني غير متحمس ابداً لنسخة الاوسكار هذه السنة ، لكن هذا الفيلم رشح لـ 6 جوائز ، منها جائزة افضل ممثل رئيسي وجائزة افضل ممثلة مساعدة وأيضا جائزة افضل فيلم. بدون مقدمات دعونا نبدأ في مراجعة وتقييم فيلم The Father.


قصة فيلم The Father

أتوقع ان الاغلب منكم سمع عن مرض الزهايمر او الخرف ، لكن الاغلب عندما يتذكر امراض او يسمع عنها. يتذكر اشخاص كبار في السن فقدوا القدرة على ان يتذكروا الأشياء من حولهم او يتذكروا حياتهم كلها ، او يتذكروا اشخاص كبار في السن. وبعض الأحيان يتكلموا بكلام غير مفهوم ، كأنهم بيفصلوا عن الواقع او غالباً نحزن بشكل كبير على هؤلاء الأشخاص ووضعهم.


فقصة فيلم The Father تتكلم عن رجل كبير في السن اسمه أنثوني وتبدأ صحته العقلية في حالة تدهور بعد ان أصيب بالزهايمر. وبعدها تبدأ ابنته أنّ بمساعدته بعد ان عرفت انه طرد المسؤولة عن رعايته ، بسبب انه اتهمها بأنها سرقت الساعة الخاصة به. قصة الفيلم تتمحور حول هؤلاء المصابين بالزهايمر كيف يعيشوا ، وكيف يفكروا وكيف يرون العالم ، وكيف ردة فعل الناس الذين من حولهم لهم.


مراجعة وتقييم فيلم The Father


الإيجابيات

اهم نقطة إيجابية في هذا الفيلم انه يتناول هذا المرض اللعين ، سواء كان الخرف او الزهايمر ، من وجهة نظر المصاب وليس الاهل ومعاناتهم معه. كثيراً ما رأينا أفلام يظهرون لنا فيها معانا الاهل او معانا الأبناء في التعامل مع أباءهم او في التعامل مع اجدادهم. ولكن في هذا الفيلم ارونا كيف يعيشون الأشخاص المصابين بهذا المرض وكيف هي حياتهم.


وهنا يأتي جمالية التمثيل العبقري للمثل أنتوني هوبكنز ، لكن من الضروري ان نتذكر ان الممثل أنتوني هوبكنز عمره 82 سنة. اشخاص في هذا العمر غالباً ما يبدأو بالإصابة بهذا المرض ، بكل تأكيد مر عليه الكثير من الأشخاص في حياته سواء من أصدقاء او من عائلة. رأى ان لديهم هذا المرض ، واستطاع ان يأخذ ها الشيء ويتقمص هذا الدور بفعالية وجمالية كبيرة.


‫مراجعة وتقييم فيلم The Father


واهم شيء اعطانا في هذا الدور هو سحر الشخصية ، لأنه ابدا لم يعطينا شخص تعبان وجالس طوال الوقت في السرير وليس لديه أي حيلة. فقد اعطانا شخص مليء بالحيوية وخفة دم وأيضا قوة شخصية. فعندما تأتي مشاهد تتغير فيها الشخصية من هذا السحر والحيوية ودخوله في مرحلة التشكيك المستمر والارتباك ، يجعل من المشاهد قوة اكبر.


بعض اللحظات في فيلم The Father كانت صاعقة ، وتمثيل أنتوني هوبكنز كان له اثر كبير جداً في صقل جمالية هذه المشاهد ، لأنه يعطينا جانب حقيقي يجعلنا نشعر بالشخصية اكثر واكثر.


وبعيداً عن القصة والتمثيل فيلم The Father يعتمد اعتماد كبير على رؤيا ، هذه الرؤيا تم تنفيذها في كثير من مراحل الفيلم بشكل واضح. والرؤيا ببساطة هي زرع كمية من اللخبطة والارتباك والاضطراب خلال مشاهد الفيلم بالكامل ، فتجعل المشاهد يصل لمرحلة هو غير عارف ان كان يتفرج على حقيقة او كابوس. وهذا الشيء يجعل المشاهد في تساءل مستمر ، من هذه الشخصيات على الشاشة ؟ ما هذا الخيال ؟ وما هذه الذكريات ؟ وماهي الحقيقة ؟


‫مراجعة وتقييم فيلم The Father


أسلوب يجعل المشاهد لا شعورياً يدخل في لحظات متكررة من الارتباك والخوف أحيانا. وهذا الإحساس تحديداً هو هدف المخرج الذي يريد ان يوصله للمشاهد انه يعيش نفس اللحظات المرتبكة ، ونفس الشعور المضطرب الذي يمر فيه مريض الزهايمر والخرف. والذي ساهم بشكل كبير في إيصال هذه المشاعر المرتبكة والاضطراب المستمر ، هو طريقة المونتاج. والجدير بالذكر ان المونتاج في هذا الفيلم مرشح للأوسكار.


المونتاج تم بطريقة يجعل المشاهد مستحيل يعرف من الوهلة الأولى الصح من الخطاء والحقيقي من الخيال وذكريات من الهلوسة. صحيح انني مدحت رؤيا الفيلم وطريقة التنفيذ وممكن هنا يبان انني اناقض نفسي ، لكن بعد نهاية الفيلم لم اكن اصدق ابداً ان طوله ساعة ونصف فقط. الفيلم كان طويل وثقيل على الرغم من قصر المدة ، المشاهد التي فيه مزعجة الرتم أيضا كان غير مستقر ، وهذا أيضا غير العديد والعديد من الاحداث والمشاهد التي تمت ببطء تام.


مراجعة وتقييم فيلم The Father


كل هذه الأمور أدت دورها في إيصال الفكرة ، لكن إيصال الفكرة والتأثير شيء والمتعة شيء ثاني تماماً. لقد تأثرت واعجبني تمثيل أنتوني هوبكنز جداً. لكن هل استمتعت ؟ صعب انني أقول استمتعت ، لان التجربة كانت صعبة ، خصوصاً لو انك كان لديك اشخاص او مريت بتجربة مع اشخاص من حولك مرو بمرض الزهايمر.


في النهاية

في النهاية الخرف او الزهايمر من الامراض المنتشرة ، الله يحفظ اهالينا واهاليكم جميعاً. لكن بالتأكيد فيلم The Father سوف يغير نظرتنا للمرض والأشخاص الذين أصيبوا به.


تقييم فيلم The Father هو 10/7.5.


ولو هناك فيلم انصح فيه ويعطينا نوعاً ما نفس الفكرة ، ويشرح لنا أيضا نفس الأثر الذين يمروا به الأشخاص المصابين بهذا الامراض ، ويعطينا المتعة مع التأثير ويعطينا أيضا الأثر على المريض والاثر على الاهل فهو بالتأكيد فيلم Still Alice وهو من بطولة جوليان مور والتي استحقت فيه الفوز بالأوسكار بجدارة.


مراجعة وتقييم فيلم The Father


في نهاية المراجعة أتمنى ان تشاركني رأيك في التعليقات ، هل رأيت الفيلم ام لا ؟ والاهم لأي درجة ساهم الفيلم في تغيير نظرتك لمرض الزهايمر والمصابين به ؟

تعليقات

التنقل السريع